تعرف الشمس جيدة للعديد من الأشياء ولكنها يمكن أن تضر بشرتنا لأنها تنبعث منها الأشعة فوق البنفسجية. تسمى أشعة الشمس فوق البنفسجية أ (أشعة الشيخوخة.( UVA  والتي عادة ما تكون المسبب للتجاعيد وبقع الشيخوخة والسمرة. تُعرف الأشعة فوق البنفسجية ب (UVB) باسم الأشعة “الحارقة ” لأن الأشعة فوق البنفسجية تسبب حروق الشمس. كلا النوعين من الأشعة فوق البنفسجية يمكن أن يسبب سرطان الجلد.

ماذا يحدث عندما لا حماية بشرتي من أشعة الشمس؟

بدون الحماية من أشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة، قد يحدث ما يلي:

[vc_tta_accordion color=”violet” active_section=”1″]

سرطان الجلد: تتطور معظم سرطانات الجلد في مناطق الجلد التي تتعرض لسنوات لأشعة الشمس ، مثل الوجه والعنق والأذنين والساعدين واليدين والجذع. سرطان الخلايا القاعدية وسرطان الخلايا الحرشفية هما الأكثر شيوعًا ، لكن الأورام الميلانينية هي الأكثر خطورة .

سرطان الخلايا القاعدية: زائدة جلدية أشبه باللؤلؤة في الشكل أو قد تكون على هيئة  بقعة زهرية . يتطور بشكل أكثر شيوعا  في الأشخاص الذين لديهم بشرة فاتحة ، ولكن يمكن أن يحدث في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة. مع العلاج المبكر ، يمكن الشفاء من هذا النوع من السرطان. وفي حالة عدم علاجها ، يمكن أن يتسبب  في حدوث نزيف وأضرار جسيمة  والتي يمكن أن تصل للتشوه.

سرطان الخلايا الحرشفية: يبدو عادة على شكل رقعة حمراء بارزة و متقشرة ، أو نتوء ، أو قرحة متكررة تعاود الظهور دائما بعد شفائها . ويمثل ذوي  البشرة الشقراء النسبة الأكبر من الإصابة بهذا المرض بينما يشكل ذوي البشرة الداكنة (خصوصاً الذين لديهم ندوب )الفئة الأقل . مع الكشف المبكر والعلاج السليم ترتفع نسبة الشفاء وأيضا يمكن أن يكون مشوه في حال إهمال علاجه في حالات نادرة و يمكن أن ينتشرإلى مناطق أخرى من الجسم ويكون قاتلاً .

سرطان الجلد: يتطور غالباً في الشامات الحميدة الموجودة أو يظهر على هيئة شامات جديدة غامقة اللون وأحياناً يكون له لون محمر أو مائل إلى الزرق أو البياض وأيضا في حالات الإكتشاف المبكر يمكن علاجه و لكن في حالة إهماله فقد ينتشر إلى باقي الجسد و يكون قاتلاً

يجب تجنبها فالتعرض كثيراً لحروق الشمس والإصابة بالبثور قد يزيد من خطورة الإصابة بسرطان الجلد .

التعرض لأشعة فوق البنفسجية يجعل جلدك قاسياًو خشن .كما يسرع من ظهور علامات الشيخوخة المبكرة مثل النمش الكبير . بقع الشيخوخة ، والتجاعيد، ونمو قشور يعرف بالتكثف القشري الذي يعتبر بدوره نذير بالسرطان

بالنسبة لبعض الناس، التعرض لأشعة الشمس يسبب الحساسية. العلامات الشائعة  لحساسية الشمس هي النتوءات، وقرح خلايا النحل،  البثور والبقع حمراء على الجلد. كما يمكن  للذين يتناولون بعض الأدوية (مثل حبوب منع الحمل والمضادات الحيوية والأدوية لعلاج ضغط الدم والتهاب المفاصل والاكتئاب)الإصابة بالطفح الجلدي عند الخروج في الشمس كما أن التعرض للشمس يمكن أن يزيد بعض أعراض الأمراض مثل قرح الرد و الذئبة الحمامية وفي هذه الحالة يجب زيارة الطبيب على الفور .

[/vc_tta_accordion]

متى يجب زيارة طبيب أمراض جلدية؟

في حالة ملاحظة ظهور أي شامة مختلفة عن الأخريات أو تغيرها عن المعتاد أو ظهور حكة أو نزيف (حتى لو كانت صغيرة) ، يجب زيارة الطبيب بأسرع وقت فهذا يمكن أن تكون علامات للسرطان. مع الكشف المبكر والعلاج ترتفع من نسبة الشفاء.

في حال ظهور علامات غير مريحة لحروق  الشمس أو  الشيخوخة ، يجب  أيضا زيارة طبيب أمراض جلدية. الذي يمكنه إرشادك إلى الطريقة المثلى للتخلص من أو تقليل علامات الشيخوخة.

  • كيف أحمي بشرتي من أشعة الشمس؟

    • استخدم كريم واقي شمسي مقاوم للماء واسع الطيف مع عامل حماية من الشمس (SPF 30 )أو أكثر على جميع البشرة المعرضة. يوفر “الطيف الواسع” الحماية من كل من الأشعة فوق البنفسجية( (UVAوالأشعة فوق البنفسجية ( (UVB و إعادة تطبيقه  كل ساعتين تقريبًا ، حتى في الأيام الملبدة بالغيوم ، وبعد السباحة أو التعرق.ارتدِ ملابس واقية ، مثل قميص طويل الأكمام وسروال وقبعة ونظارة عريضة الحواف ، حيثما أمكن.السعي إلى  الظل دائما في الأوقات ما بين 10 صباحًا و 4 مساءً. حيث تكون أشعة الشمس قوية (باختصار كلما كان ظلك أقصر منك تجنب أشعة الشمس )

      حماية الأطفال من التعرض لأشعة الشمس من خلال اللعب في الظل ، وارتداء ملابس واقية ، ووضع واقي الشمس.

      احصل على فيتامين(DUD)  بشكل آمن عن طريق غذاء صحي متكامل  يحتوي على  مكملات تحتوي الفيتامين.

      تجنب أسرة التسمير ، حيث إن أشعة الشمس فوق البنفسجية وأسرة التسمير يمكن أن تسبب سرطان الجلد والتجاعيد. و يمكن الإستعاضة عن ذلك ببعض المستحضرات مكسبات السمرة مع مراعاة استخدام واقي الشمس معه.

      الفحص الدوري للجلد وفي حالة ظهور أي أعراض مثل  تغيرات غير طبيعية نتوءات على الجلد أو نزيف ، فراجع طبيب الأمراض الجلدية. فالسرطان الجلد يمكن علاجه إذا اكتشف مبكراً .

العلاج الأمثل

  • BBL  جهاز الشباب الدائم

    يسرنا أن نقدم لمرضانا هذه التكنولوجيا الحديثة التي تشكل ينبوع الشباب الدائم إنه حقا جهاز مذهل جداً ليس فقط لكونه يعالج العديد من مشاكل الشيخوخة مثل :
    ” توسع الأوعية الشعرية  ، التجاعيد  ، الشعر الزائد ، ترهل الجلد ، بقع فرط التصبغ ، و يعيد شباب البشرة ونضارتها مع نتائج طويلة الأمد ودون الإنقطاع عن العمل فحسب بل بسبب تأثيراته الفريدة على جينات الإنسان حيث أنه يساعد على إيقاف أو تأخير عملية الشيخوخة

  • التقشير الكيميائي

    يستخدم تعبير “التقشير الكيميائي” وصف تطبيق مواد كيميائية خاصة بتراكيز محددة و دقيقة على الجلد “.لإحداث فقاعات فيه وبالتالي تقشيره حيث تكون الطبقة الجديدة من الجلد أكثر نعومة وأقل تجاعيد من السابق
    إن التقشير الكيميائي واحد من أقدم طرق التجميل في العالم و كان الفراعنة و الإغريق و الرومان يجرونه للحصول على جلد ناعم و أكثر جمالاً . أما اليوم فإن التقشير الكيميائي للوجه شائع جداً لأنه يعطي نتائج شبه فورية ويمكن اجراؤه دون الحاجة للبقاء في المستشفى

  • الميزوثيرابي

    أصبح الميزوثيرابي أحد الطرق المعمول بها في أوروبا لتحسين نسيج البشرة وامتلائها وتوهجها وإشراقها من خلال استهداف الأدمة مصدر الكولاجين ومصدر الشباب. كما أنه يمثل من أهم  الطرق  لعلاج السمنة الموضعية والتي لا تستجيب إلى النظام الغذائي أو ممارسة الرياضة .

  • تجديد بشرة الوجه

    يتم العلاج في عيادة طبيب الأمراض الجلدية ، والتي تقدم للمريض نهجًا مناسبًا وفعالًا من حيث التكلفة مع القليل من الانقطاع عن العمل. يمكن لأطباء الجلد أن يوصوا بإجراءات تجديد الشباب في مناطق مختلفة من الجسم.

×

تواصل معنا





سوف نتواصل معك خلال يوم عمل واحد.

CALL
BUTTON