Header

يمثل الشعر الغير مرغوب فيه  مصدر قلق لكثير من الناس. وفي هذه الحالة فإن من الأفضل مناقشة الأمر مع الطبيب الإختصاصي بالأمراض الجلدية حيث يوفر الأطباء الكثير من الحلول الجلد . منها إزالة الشعر بالليزرو الذي يقلل من كثافة الشعر الغير مرغوب به عن طريق إرسال شعاع ضوئي عبر الجلد مستهدفاً صبغة الشعرالتي تمتص  الحرارة الصادرة عن هذا الضوء مما يسبب تدمير بصيلات الشعر وتجعل من الصعب نموها. وبما أن الشعر ينمو في دورات متفرقة ، فإن العلاجات الدورية ضرورية لتخلص من كل الشعر.

الاستشارة

إذا كنت تفكر في إزالة الشعر بالليزر، فيجب استشارة طبيب الأمراض الجلدية لأن إزالة الشعر بالليزر غير مناسب للجميع.

خلال الاستشارة، سوف يقوم طبيب الأمراض الجلدية بتقييم نوع بشرتك والشعر غير المرغوب فيه، وبناءً عليه يقرر الطبيب قابليتك للعلاج من عدمه. و الجدير بالذكرأن التكنولوجية الأخيرة في أجهزة الليزر ، جعلتها أكثر أمانًا للأشخاص ذوي البشرة الداكنة ، بما في ذلك الأمريكيين من أصل أفريقي والآسيويين واللاتينيين. إلا أنه لا يمكن معالجة الشعر الرمادي أو الأبيض بفعالية، كما يصعب علاج الشعر الفاتح أيضًا مما يزيد من عدد الجلسات اللازمة، بالإضافة إلى ذلك، قد لا يتم تحقيق النتيجة المرجوة.

العلاج

الآثار الجانبية المحتملة

تحت رعاية طبيب الأمراض الجلدية ، فإن خطر الآثار الجانبية ضئيل. كل شخص لديه بعض التورم والاحمرار على الجلد المعالج. هذا رد فعل طبيعي يختفي في غضون يوم أو يومين. لتقليل الاحمرار والتورم، قد يوصي طبيبك بأكياس الثلج أو كريم الستيرويد الخفيف أوبعض مضادات الهيستامين على المنطقة المعالجة.

قد يلاحظ تغير طفيف في صبغ الجلد للأفتح أو الأغمق. كما قد يتم إزالة الوشم الدائم، أو إزالة النمش، أو تفتيح الشامة الموجودة على الجلد في المنطقة المعالجة.

في حال تطبيق العلاج بإشراف أطباء خبراء تقل الآثار الجانبية إلى حد العدم بينما ممارسة العلاج بدون إشراف طبي قد تكون الآثار الجانبية على هيئة الحروق والندبات وتغيير دائم في لون الجلد.

النتائج

يضمن العلاج للبعض نتائج دائمة ,ولكن قد  يحتاج معظم الأشخاص إلى علاجات صيانة على فترات متباعدة لضمان استمرارية النتائج  .

هل تعلم؟

بعد كل علاج ، قد تتوقع انخفاضًا بنسبة 10٪ إلى 25٪ في نمو الشعر. مع العلاجات المتكررة ، من الممكن تدمير حوالي 80٪ من الشعر. كما أن أي نمو لشعر جديد يكون أخف وزناً وأدق.

مناطق الجسم التي يمكن علاجها

يمكن استخدام الليزر لإزالة الشعر في معظم أجزاء الجسم، بما في ذلك:

  • الوجه
  • منطقة البيكيني
  • الإبطين
  • الظهر والصدر
  • الرقبة والكتفين
  • الأيدي و الأرجل و المناطق الجسدية الأخرى

تختلف كمية الشعر التي تمت إزالتها خلال كل جلسة . حيث أن المناطق الأقل سماكةً مثل الإبطين  ومنطقة البيكيني تتطلب عدد جلسات أقل من المناطق ذات البشرة الأكثر سمكًا مثل  الظهر والذقن.

و يمكن تكرار الجلسات بفوارق زمنية من4-8 أسابيع

يوم العلاج

يعتمد مقدار الوقت الذي يستغرقه العلاج على حجم المنطقة المراد علاجها.حيث أن الشفة العليا تستغرق عدة دقائق. بينما التعامل مع منطقة كبيرة مثل الظهر يحتاج أكثر من ساعة.

قبل العلاج ، سيتم تعقيم  المنطقة المراد علاجها. ويمكن وضع جل لحماية بشرتك. يقول العديد من المرضى أن نبضات الليزر تبدو وكأنها دبابيس دافئة أو رباط مطاطي يتم قطعه على الجلد. قد تشعر أيضًا برذاذ بارد. يستخدم لحماية البشرة من الحرارة الناتجة عن الليزر. قبل مغادرة المركز، سيتم إعطاؤك تعليمات ما بعد العلاج. من المهم جدًا اتباعها. ستشمل التعليمات ما يلي:

  • حماية البشرة من أشعة الشمس لعدة أسابيع.
  • تجنب استخدام جميع وسائل إكتساب السمرة .

إن اتباع تعليمات طبيب الأمراض الجلدية الخاص بك يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بالآثار الجانبية.

  • اتبع تعليمات ما قبل المعالجة

    إذا كان تخفيض الشعر بالليزر خيارًا ، فسيتم إعطاؤك تعليمات للمتابعة لبضعة أسابيع قبل بدء العلاج. لكي يكون العلاج بالليزر فعالًا ، يجب عليك:

    • وضع واقي الشمس يوميًا قبل الخروج في الهواء الطلق ، باستخدام واقي الشمس الذي يوفر حماية من أشعة UVA / UVB و SPF 30 أو أعلى.
    •  تجنب أسرة التسمير
    • تجنب الحصول على الإسمرار
    • توقف عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية الإصطناعية(سولاريم)
    • عدم إزالة الشعر في المنطقة المراد علاجها للمدة التي يحددها الطبيب خاصة بالطرق الآتية (النتف أو الشمع أو إزالة الشعر بالخيوط أوبالأقطاب الكهربائية ).
    • تأكد من اتباع جميع التعليمات لأنها ستساعد على تقديم أفضل النتائج الممكنة ومنع الآثار الجانبية المحتملة. إذا اشتبه طبيب أمراض جلدية في أن الآثار الجانبية قد تحدث بسبب فشل المريض في اتباع تعليمات ما قبل العلاج ، فقد يتم تأجيل العلاج.

×

تواصل معنا





سوف نتواصل معك خلال يوم عمل واحد.

CALL
BUTTON