Header

هو عدوى فيروسية شائعة. فإذا أصبت مسبقاًبقرحة ناتجة عن البرد عن عدوى البرد فغالباً، قد أصبت بهذا الفيروس فهو سبب معظم القروح المصاحبة لنزلات البرد عن طريق نوع  الفيروس الهربس البسيط من النوع الأول(HSV-1) ، وهذا هو سبب تسميته ايضا “الهربس الفموي”. و يتسبب نوع آخر متقارب للأول يسمى الهربس البسيط 2 أو، (HSV-2 ) نفس العدوى في المناطق التناسلية .

هربس الأعضاء التناسلية: العلامات والأعراض

في معظم الأحيان لا تظهر القروح في الأشخاص المصابين بالعقبول التناسلي حتى أن بعضهم قد يجهل إصابته بالمرض ولكن إذا ظهرت الأعراض فغالباً ما تكون في صورة: طفح جلدي طفيف أو حكة، تقرحات مؤلمة وعادة على الأرداف والقضيب أو المهبل

أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا: حمى، آلام العضلات، تورم الغدد، حرقان أثناء التبول

الهربس الفموي: العلامات والأعراض

عادة ما يصاب الإنسان بعدوى هذا الفيروس ولكن نادراً ما تظهر عليه الأعراض الآتية :

  • قشعريرة أو حكة أو لسعة أو حرقان للجلد
  • بثور مملوءة بسائل في منطقة الفم أو بالقرب من الأنف أو في أي مكان آخر على الوجه
  • أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا: الحمى وآلام العضلات وتورم الغدد الليمفاوية

هل هناك علاج لهربس؟

لا، ولكن هناك بعض الأدوية التي يمكن أن تقلل من وتيرة وشدة تفشيه، يواصل الباحثون البحث عن طرق لتحسين العلاج والقضاء على تفشي المرض.

في حالة الإصابة أو الشك في الإصابة، فإن طبيب الجلدية يمكنه تأكيد التشخيص لك ووصف الأدوية المناسبة للسيطرة على الحالة.

ما العلاج المتاح؟

غالباً ما تشفى القروح على الوجه تلقائياً ولكن وضع كريم أو مرهم أو كريم مضاد حيوي قد يساعد على تقليل الأعراض. يمكن للعديد من الأدوية المضادة للفيروسات المصرح بها لعلاج القوباء مثل (الأسيكلوفير، الفامسيكلوفير، والفالاسيكاوفير) وتعمل هذه العلاجات وعند تناولها بشكل يومي على تقليل انتشار المرض و ظهور أعراضه إلا أنها لا تعالجه.

كيف يصاب الناس بالهربس؟

فيروسات الهربس معدية للغاية وتنتشر بسهولة وخصوصاً في الأطفال والرضع فالقبلة أو قرص الخد أو أي تلامس جلدي مع شخص حامل لفيروس الهربس كفيل أن ينقل المرض للطفل HSV-1 وفي حالة العدوى قد لا يصاب الطفل بالتقرح.

يمكن للشخص المصاب بالتهاب الهربس النشط أيضًا أن ينشر فيروس HSV-1 من خلال مشاركة أشياء مثل أدوات تناول الطعام أو مرطب الشفاه أو حتى ماكينة الحلاقة مع شخص سليم.

ينتشر الهربس التناسلي بشكل عام من خلال الاتصال الجنسي. يصاب معظم الناس بالعدوى أثناء الجماع. إذا كان لدى الشريك الجنسي قرحة برد وأثناء ممارسة الجنس الفموي، يمكن أن ينقل العدوى فيروس HSV-1، مما يسبب تقرحات الهربس على الأعضاء التناسلية.

يمكن للأشخاص المصابين بالعدوى نقلها حتى من المناطق المصابة إلى المناطق السليمة في أجسادهم عن طريق لمس المنطقة السليمة مباشرة بعد الإصابة.

هل يمكن الوقاية من الهربس؟

في ظل عدم وجود لقاح للمرض، يمكن تجنب انتشار العدوى عن طريق حظر لمس المنطقة المصابة بالحكة أو الحرقان أو التنميل أو ألم  وكان لديها تاريخ مرضي مع قرح البرد للمناطق الأخرى في الجسم ، مع تجنب التقبيل ومشاركة المستلزمات الشخصية كأدوات الأكل والمناشف ومرطب الشفاه.

إذا كنت مصابًا بالهربس التناسلي ،يفضل عدم ممارسة الجنس مع الشريك السليم و مراعاة ارتداء واقي ذكري أثناء الممارسة علماً بأن العدوى قد تنتقل من القرح الواقعة في المناطق التي لا يغطيها الواقي الذكري

×

تواصل معنا





سوف نتواصل معك خلال يوم عمل واحد.

CALL
BUTTON