Header

ما هو الورم الحبيبي القيحي ؟

الورم الحبيبي القيحي هو نمو جلدي شائع نسبيًا يظهر على شكل كتلة حمراء لامعة. يطلق عليه أحيانًا “الورم الحبيبي توسع الشعيرات” ، أو ورم وعائي شعري مفصلي. السطح له لون اللحم المفروم الشبيه بالتوت أو الخام. على الرغم من أنها حميدة (غير سرطانية) ، يمكن أن تسبب الأورام الحبيبية القيحية مشاكل في الانزعاج والنزيف الغزير.

ما هي أعراض المرض؟

عادة ما تظهر الآفات أولا كبقعة حمراء أو بنية مائلة إلى الحمرة أو زرقاء مائلة إلى السواد بحجم رأس الدبوس الصغير التي تنمو بسرعة على مدى بضعة أيام إلى أسابيع إلى قطر ما بين 2 مم إلى 2 سم . في بعض الأحيان قد تصل إلى 5 سم . تنزف الآفات بسهولة ويمكن أن تتقرح و تشكل تقرحات متقشرة . عادة ما توجد آفة واحدة ولكن في حالات نادرة ما قد تتطور مجموعات متعددة من الآفات.
في معظم الأحيان تظهر الآفات على الرأس والرقبة و الجذع و اليدين ( خصوصا الأصابع ) والقدمين . في الحالات المصاحبة للحمل يصيب الورم الحبيبي القيحي غالبا السطوح المخاطية داخل الفم .
عادة ما لا تكون الآفة مؤلمة لكن قد يشكي المريض من النزيف المتكرر .

ما هي مسببات الورم الحبيبي القيحي ؟

سبب الورم الحبيبي القيحي غير معروف. و لكن العوامل الآتية قد تكون عوامل مساعدة على ظهورها:
• الصدمة : بعض حالات الإصابة تكون في موقع الاصابة الطفيفة ، مثل الوخز بالابر .
• التأثيرات الهرمونية : وقوعها قد يصل إلى 5 ٪ من الحالات في خلال الحمل ، ونادرا ما ترتبط مع وسائل منع الحمل عن
طريق الفم .

  • أعراض جانبية لبعض الأدوية: تتطور حالات كثيرة من هذا المرض نتيجة العلاج الجهازي بأدوية مثل ( الأسيترتين أو أيسوتريتينوين ) أو مثبطات الأنزيم البروتيني
  • العدوى الفيروسية سبب ممكن ولكن لم يثبت هذا بعد.
  •  تشوهات الأوعية الدموية المجهرية الكامنة

من يصاب بالورم الحبيبي القيحي؟

يصيب الورم الحبيبي Pyogenic Granuloma الأشخاص من جميع الأعراق. بشكل عام ، تتأثر النساء أكثر من الرجال بسبب الارتباط بالحمل. نادرًا ما يحدث في الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر ولكنه شائع في الأطفال والشباب.

من هم الأكثر عرضة للمرض؟

يمكن ان يصيب كل الأعراق لكن نسبة الإصابة في السيدات أكثر لارتباطه بالحمل و نادراً ما يصيب الأطفال أقل من 6 سنوات و هو أكثر شيوعاً في الأطفال و المراهقين.

كيف يتم تشخيصه ؟

عادة ما يتم تشخيص الورم الحبيبي القيحي سريريا لأنه بطبيعة الحال نموذجي المظهر ، وعادة ما تتم إزالته جراحياً . و يتم فحص الأنسجة لتأكيد التشخيص ، و استبعاد أي شكل من أشكال سرطان الجلد (سرطان الجلد الغير مصطبغ). إذا تم العثور على شعيرات دموية في الورم المستأصل فهذا ورم حبيبي قيحي بلا شك .

ما هو العلاج المتاح للورم الحبيبي القيحي؟

بالنسبة للنساء الحوامل قد يزول الورم من تلقاء نفسه بعد الولادة فما هي إلا مسألة وقت فقط.و كذلك إذا كانت الإصابة ناتجة

عن تناول دواء معين فإنها تختفي فور توقف الدواء.
أما في الحالات الأخرى يميل المرض للاستمرار. و هناك العديد من الطرق المستخدمة لإزالتها.

  • ليزر النبض الصباغية (PDL): يمكننا استخدام الليزر لإزالة الآفة وحرق قاعدتها، أو لتقليص الآفات الصغيرة
  •  قد يكون العلاج بالتبريد مناسبة للآفات صغيرة.
  • التقشير الكيميائي باستخدام نترات الفضة.

عودة المرض بعد العلاج أمر شائع لأن الأوعية الدموية المغذية تمتد عميقا في الأدمة بطريقة تشبه المخروط. في هذه الحالات، فإن الطريقة الأكثر فعالية لإزالته هو إزالته تماما (الورم والمنطقة المحيطة)، ويقوم الطبيب بعد ذلك بخياطة الجرح.

×

تواصل معنا





سوف نتواصل معك خلال يوم عمل واحد.

CALL
BUTTON